جديد المكتبة
الرئيسية » المكتبة في عيون الإعلام » مناقشة كتاب تجديد الفكر والخطاب الديني بمكتبة مصر العامة

مناقشة كتاب تجديد الفكر والخطاب الديني بمكتبة مصر العامة

نظمت مكتبة مصر العامة بالدقى ندوة فكرية لمناقشة كتاب “تجديد الفكر والخطاب الدينى” للدكتور رجائى عطية وبحضور الدكتور حمدى زقزوق وزير الأوقاف الأسبق والدكتور جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق ونخبة من المثقفين والسفراء والشخصيات العامة، وادار الندوة السفير عبد الرءوف الريدى رئيس مجلس إدارة مكتبة مصر العامة.
حيث بدأت فعاليات الندوة بكلمة السفير الريدى رحب فيها بالحضور مؤكدا على أهمية مناقشة هذا الكتاب والذى يعد من الموضوعات الهامة والمعاصرة.
وأعقبه كلمة الدكتور رجائى عطية، والذى اشار فى كلمته بأن اهتمامه بهذا الموضوع يعود إلى فترة التسعينات ، مؤكدا على أن الخطاب الذى لا ينجح فى تعديل وتعميق الفهم فهو والعدم سواء ، وأضاف بأن الخطاب الذى لا يحرك الفكر فلا جدوى منه، وأن النموذج الموجود فى الكتاب ما يجب أن يكون عليه، معبرا أن من أهم نجاحات الكتاب هو انعاش الفكر، وأشار رجائى بأن سبب اختياره اسم الكتاب الذى يجمع بين تجديد الخطاب والفكر، يرجع إلى أن الفكر لا يصل إلا بالخطاب وأن العلاقة بين الخطاب والفكر علاقة حية ومتبادلة وأن الخطاب الذى لا يحرك الفكر فلا جدوى منه.
كما ابدى الدكتور عصفور فى كلمته عن إعجابه الشديد للكتاب وأضاف بأن رجائى يعد من تلاميذ العقاد وانه يتمتع بالتنوع المعرفى، وعندما يتحدث عن قضايا دينية فهو يتناولها عن معرفة واسعة، كما ان ما يميز الكتاب بأنه كتاب تنويرى يمجد العقل ويرفع من شانه.
وفى سياق متصل قال زقزوق فى كلمته بأن من يقف ضد التجديد فهو يقف فى وجه التيار ، وقد اشاد بالكتاب مؤكدا بانه يمثل مدخلا ممتازا للاسلام ، واننا مطالبون جميعا بالعمل من أجل التجديد، وأضاف ان القضية ليست قضية تجديد ولكنها قضية فكر ،كما أن الفكر واحد وله وجوه عديدة من فكر دينى وثقافى وغيره.
ar العربية
X