الرئيسية » اهم الأخبار » حديث المكتبة بقلم السفير الريدي

حديث المكتبة بقلم السفير الريدي

أكتب هذه الكلمات في اليوم الأخير من شهر مارس 2020… كنا نعتزم أن نعقد خلال هذا الشهر احتفالا كبيرا ومبهجا كما تعودنا أن نفعل يوم21 مارس من كل عام احتفاءً باليوم الذي افتتحت فيه “مكتبة مبارك العامة” 21 مارس 1995… عقدنا احتفالا كبيرا في كل عام يحضره الأطفال والكبار وتشارك فيه مكتبات مصر العامة في المحافظات المختلفة وكنا نعتزم أن يكون احتفال هذا العام احتفالا استثنائيا باعتبار أنه يمثل العيد الفضي للمكتبة… كنا أيضا نعتزم أن نعقد مؤتمرا يوم 23 مارس عن دور المكتبات العامة في مسيرة التنوير في مصر، ووجهنا الدعوات بالفعل إلى عدد من الوزراء والخبراء المهتمين بمسيرة الثقافة والتنوير ليشاركوا في هذا المؤتمر الذي افترضنا أنه سيستمر طوال اليوم ثم نختتمه بجلسة اعلامية كبيرة، كنا نفكر ولكن الله كان يدبر… فجاء شهر مارس وبالكاد انقضى دون الاحتفال ودون المؤتمر. لا يعني مرور هذا الشهر دون احتفال أنه ليس لدينا ما يبعث على الأمل في أن نحتفل بهذه المناسبة في المستقبل القريب إن شاء الله… لدينا ما نعتز بتحقيقه عبر هذه الأعوام الخمسة والعشرين.
جاء افتتاح هذه المكتبة “مكتبة مبارك العامة” في احتفال كبير ومشهود حضره رئيس الجمهورية الأسبق والسيدة الفاضلة سوزان مبارك صاحبة الدور الرائد في إنشاء هذه المكتبة وحضره رئيس الوزراء وكبار المثقفين في مصر، كما حضرت نخبة من المجتمع الألماني على رأسهم رينهارد مون الذي كان له دور كبير في تأسيس هذه المكتبة.
في الحادي والعشرين من مارس 1995 لم تكن آمالنا في هذا اليوم تتجاوز جدران هذه المكتبة، كان أملنا أن تصبح هذه المكتبة مكتبة رائدة تمثل نموذجا لمستقبل المكتبات العامة في مصر، لم نكن نطمح أكثر من ذلك لكننا ما أن بدأنا حتى قررنا ألا نكتفي بأن تكون مكتبة وحيدة بل أن تصبح لها فروعا وبدأنا بفرع صغير في منطقة الزيتون وكنا نقول أن أول فرع لنا هو غصن الزيتون.كان هذا الفرع بداية مسيرة أخذتنا عبر الأعوام إلى مختلف أرجاء مصر شرقا في البحر الأحمر وغربا في الوادي الجديد شمالا في البحر الأبيض المتوسط وجنوبا حتى الأقصر أيقونة وادي النيل، وبالجهد المتواصل والإرادة الواثقة عبر الأعوام أصبحنا اليوم ثمانية عشر مكتبة وهناك مكتبتان أخريتان في طريقهما للافتتاح هذا العام… 20 مكتبة في 2020
أزعم أن هذا الإنجاز الذي شارك في تحقيقه مجموعة مؤمنة برسالة التنوير في مصر إنجاز جدير بأن نحتفي به حتى بيننا وبين أنفسنا… ليس لمجرد الاحتفال بعيد أتى بل لأننا نثق في أن هذه المسيرة ربما تصبح يوما بداية تحقيق أمل في إنجاز مشروع قومي كبير يهدف إلى أن تتحول المكتبة الوحيدة إلى ألف مكتبة لتكون هناك مكتبة لكل مائة ألف مواطن.. هذا هو الأمل أو بداية الأمل والقصة طويلة.
وللحديث بقية…

السفير عبد الرءوف الريدي
رئيس مجلس إدارة مكتبة مصر العامة
31 مارس 2020

ar العربية
X